Home About Us Faculty Online Registration News Gallery FAQ Contact Us عربي
Highest Quality Interactive Training Professional Instructors On-sight Training 2 Year Certification Highest Quality Interactive Training Professional Instructors On-sight Training 2 Year Certification

ورشة عمل بعنوان الاسعافات الاولية والانعاش القلبي

ورشة عمل بعنوان الاسعافات الاولية والانعاش القلبي

نظمت مبادرة يزيد أمان مدرستي بالتعاون مع المركز الإقليمي لتدريب إنعاش القلب والتنفس ورشة عمل لعدد من الصحفيين و الإعلامين بعنوان (الإسعافات الأولية والإنعاش القلبي الرئوي) ، حيث كان الهدف من الورشة التعريف بفكرة مبادرة يزيد أمان مدرستي وتدريب الحضور على كيفية إجراء الإسعافات الأولية والإنعاش القلبي الرئوي واستخدام مزيل الرجفان الخارجي الآلي لما له الأثر الكبير في تحقيق النتائج العالية للأشخاص المصابين وبالتالي فانه يضاعف فرص بقاء المريض على قيد الحياة.
جاءت فكرة مبادرة يزيد أمان مدرستي بعد وفاة الطفل يزيد غرقاً في مسبح المدرسة قبل أن يبلغ عامه الرابع بسبب الاهمال المدرسي وتهدف مبادرة يزيد إلى:

1. ضرورة اجتياز كافة المعلمين دورات السلامة والاسعاف الأولي لوجودهم بموقع خط الدفاع الأول لتأمين سلامة الأطفال.

2. تفعيل دور الدفاع المدني في كل مدرسة من خلال وجود مندوب دائم يعمل جنباً إلى جنب مع إدارة المدرسة ووحدة السلامة العامة فيها.

3. ضرورة انشاء وحدة السلامة العامة في كل مدرسة تتألف من مسؤول سلامة عامة وموظفين يعملون طوال فترة تواجد الأطفال.

4. سن وتفعيل القوانين والأنظمة والتشريعات التي تنظم منح التراخيص السنوية بحيث لا تمنح التراخيص إلا بعد الكشف الفعلي والحسي على كافة مباني الدرسة وضرورة مطابقتها لشروط السلامة العامة بالإضافة لضرورة التفتيش المستمر على المدارس ورفع التقارير الميدانية للجهات المختصة واغلاق المخالف منها.

5. تشكيل وتفعيل لجان أهالي الطلبة التي تتشارك مع ادارة المدرسة في دراسة ومتابعة أفضل السبل الادارية التي تعنى بالطفل.

المركز الإقليمي لتدريب إنعاش القلب والتنفس اخذ على عاتقه البدء في تدريب المواطنين على دورات إنعاش القلب والتنفس ودورة الإسعافات الأولية لذلك فقد عمل المركز على القيام بتنظيم هذه الدورات لكافة فئات المجتمع وأعمار مختلفة بما فيها جميع طلاب المدارس من عمر 8 سنوات فما فوق وذلك للحاجة الملحة لها بين أفراد المجتمع خاصة أن الكثير من المواطنين ليس لديهم المعرفة التامة حول الطرق الصحيحة في التعامل مع الكثير من الحالات الطارئة مثل : الغرق ، حالات انسداد مجرى التنفس (الشردقة) ، الحساسية المفرطة ، غيبوبة السكري ، نزيف الأنف ، الكسور ، الحروق ، الذبحة الصدرية.

وقالت الدكتورة تغريد النجار استشاري العناية الحثيثة ،باطنية وقلب ،مديرة المركز الإقليمي لتدريب إنعاش القلب والتنفس إن تدريب المواطنين في المجتمع المحلي على الإنعاش المبكر أصبح ضرورة لضمان تحقيق نتائج أفضل في الحالات الطارئة لتوقف القلب والتنفس التي غالبا ما تحدث في المنازل ، المدارس، المؤسسات والأماكن العامة. حيث أثبتت الدراسات أن 75% - 80 % من السكتات القلبية تحدث في المنازل والأماكن العامة ، وعليه فان التدريب على الأساليب المختلفة لإنعاش القلب والتنفس والإسعافات الأولية قد يحدث الفرق بين الموت والحياة لشخص عزيز عليك.

في المقابل قد نفقد شخص عزيز علينا إذا لم نحسن التصرف في مثل هذه الحالة وبالتالي تتضاءل فرصة بقاء المريض المصاب بالسكتة القلبية على قيد الحياة بنسبة تتراوح بين 7 – 10% خلال كل دقيقة تأخير. بحيث يموت ما يقارب من 95% من ضحايا السكتة القلبية المفاجئة قبل وصولهم إلى المستشفى. إذ انه يبدأ الموت الدماغي بعد حوالي 4 -6 دقائق من توقف القلب المفاجئ إذا لم يصاحبه إجراء عملية إنعاش القلب والتنفس واستخدام جهاز مزيل الرجفان الخارجي الآلي(AED). لذلك فانه من الممكن التقليل من المضاعفات وحالات الوفاة لحث المسؤولين المعنيين بسن قانون يفرض على الكوادر الطبية والتدريسية ومسؤولي الصحة والسلامة العامة في كل المؤسسات والمدارس بأخذ دورات الانعاش القلبي الرئوي والاسعافات الاولية المعتمدة دولياً.

\

\

\

\

\

Courses


Follow Us:


الرئيسية | اتصل بنا © 2013 Regional Life Support Training Center. All rights reserved